تدوينات

غفوات طلابية فى رحاب المطعم الجامعي

اقريني امينوه

ذكرتني هذه الصورة بأجواء المطعم الجامعي قبل عقد من الزمن.
كنا شلة مراهقين تسكن فى الغرفة 101 من الحي الجامعي العتيق بجامعة نواكشوط .
تستمر النقاشات البيزنطية حول قضايا العصر؛ وحين يعصف بنا الجوع يتطوع أحدنا لإعداد وجبة عشاء تجهز فى غبش الفجر.

خميس, 07/07/2022 - 10:37

بكل وضوح/

حبيب الله أحمد

بعض المراكز التى لم ينجح منها مترشح للشهادة الإعدادية خاصة فى الترارزة وكوركول كانت نسبة النجاح فيها تقارب 45% فى السنوات الأخيرة ويمكن الرحوع للأرشيف للتاكد من ذلك وبعضها كان يهاجر اليه ضعاف المستويات من مترشحى العاصمة فينجحون ببساطة واعرف امثلة كثيرة شاخصة

خميس, 07/07/2022 - 10:34

من حزب الشعب .. إلى حزب الإنصاف 

عبد الله اتفغ المختار

كلما جاءت أمة لعنت أختها، هذه هي سنة السياسة في موريتانيا، منذ الإطاحة بنظام حزب الشعب في العاشر من يوليو، 1978.

أحد, 03/07/2022 - 18:02

كونكور- ابريفه - باك ..

الشيخ معاذ سيدي عبد الله

هناك كلمات نستخدمها باعتبارها جزء من لهجتنا الحسانية وليس تفرنسا ولا حبا في الرطانة…

كونكور، اريفه، باك، الكرنه، اكلاص…

سبت, 02/07/2022 - 16:55

مهلًا جماعة " اللاغرويين"

أحمدو لوديعة

من حق من شاء أن يبارك لمن شاء النجاح والتفوق، ويعبر عن مشاعره في لحظة الفرح ويتقاسمها مع الأهالي والأصدقاء لكن تركيز عدد من " المباركين" على منطق " لاغرو " في التهنئة والمباركة وتأسيس ذلك على منطق عائلي ومناطقي يعكس تسربا للخلفيات غير السوية في وعي - وأحيانا لاوعي -

سبت, 02/07/2022 - 16:36

مقارنةٌ بين (عَشْريَتين):

محمد محمود الصديق

مما غَرَسته التربية العامة في وَعْينا: أن أيام شهر رمضان هي أفضل الأيام، و(مناسبَتَه) هي أشرف المناسابات الشرعية، وخاصةً عشرَه الأواخر التي فيها ليلة القدر معلومةِ المَكانَةِ والقدر.

سبت, 02/07/2022 - 13:47

هل ذهبت عنا ياعبدالله هل تركتنا لليتم يا( بابا)

حبيب الله أحمد

ما اصعب أن يسقط الغصن الاخير الناضر الخضل من شجرة طالما تفيانا ظلالها 
وهززنا جذعها لتساقط علينا رطبا جنيا من الحب والود والالفة والحنان 
فمن اين لنا بعدك بمجن نتقى به  صروف الدهر وظل ناوى اليه هربا من شمس الحياة  الحارقة 

جمعة, 01/07/2022 - 12:51

الشعب يريد تهذيب اللسان،

محمد فال بلال

إن كان لهذه الأيام التي نعيشها عنوان رئيسي فهو "اندثار التسامح وانحسار قيُم الحوار وقبول الآخر وسيادة العنف اللفظي".

اثنين, 27/06/2022 - 18:18

نحن و الدنيا :

الشيخ معاذ سيدي عبد الله

أَبَني أَبينا نَحنُ أَهلُ مَنازِلٍ == أَبَداً غُرابُ البَينِ فيها يَنعَقُ
نَبكي عَلى الدُنيا وَما مِن مَعشَرٍ == جَمَعَتهُمُ الدُنيا فَلَم يَتَفَرَّقوا
أَينَ الأَكاسِرَةُ الجَبابِرَةُ الأُلى == كَنَزوا الكُنوزَ فَما بَقينَ وَلا بَقوا

اثنين, 27/06/2022 - 18:14

حزن وطني

اقريني امينوه

..والحزن أمر لصيق بروح الحزين؛يستمد صفاته المميزة من علامات الحزين السائدة.

===

أحد, 26/06/2022 - 11:59

الصفحات